مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً


 
الرئيسيةالترحيب بالاعضااليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
takachi30

avatar

اداري

اداري
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 43
نقاط : 2273
تاريخ التسجيل : 14/04/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً   السبت أبريل 14, 2012 6:49 am




قال الإمام العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى:

“فرِّغ خاطرك للهم بِمَا أُمرت بِهِ، وَلَا تشغله بِمَا ضمن لَك، فَإِن الرزق وَالْأَجَل قرينان مضمونان، فَمَا دَامَ الْأَجَل بَاقِيا كَانَ الرزق آتِيَا، وَإِذا سد عَلَيْك بِحِكْمَتِهِ طَرِيقا من طرقه، فتح لَك برحمته طَرِيقا أَنْفَع لَك مِنْهُ، فتأمّل حَال الْجَنِين يَأْتِيهِ غذاؤه وَهُوَ الدَّم من طَرِيق وَاحِدَة، وَهُوَ السُّرَّة، فَلَمَّا خرج من بطن الْأُم، وانقطعت تِلْكَ الطَّرِيق، فتح لَهُ طَرِيقين اثْنَيْنِ، وأجرى لَهُ فيهمَا رزقا أطيب وألذ من الأول: لَبَنًا خَالِصا سائغا، فَإِذا تمت مُدَّة الرَّضَاع، وانقطعت الطريقان بالفطام، فتح طرقاً أَرْبَعَة أكمل مِنْهَا، طعامان وشرابان، فالطعامان من الْحَيَوَان والنبات، والشرابان من الْمِيَاه والألبان وَمَا يُضَاف إِلَيْهِمَا من الْمَنَافِع والملاذ.
فَإِذا مَاتَ انْقَطَعت عَنهُ هَذِه الطّرق الْأَرْبَعَة، لكنه سُبْحَانَهُ فتح لَهُ إِن كَانَ سعيدا طرقا ثَمَانِيَة، وَهِي أَبْوَاب الْجنَّة الثَّمَانِية يدْخل من أَيهَا شَاءَ، فَهَكَذَا الرب سُبْحَانَهُ لَا يمْنَع عَبده الْمُؤمن شَيْئا من الدُّنْيَا إِلَّا ويؤتيه أفضل مِنْهُ وأنفع لَهُ، وَلَيْسَ ذَلِك لغير الْمُؤمن، فَإِنَّهُ يمنعهُ الْحَظ الْأَدْنَى الخسيس، وَلَا يرضى لَهُ بِه،ِ ليعطيَه الْحَظ الْأَعْلَى النفيس.
وَالْعَبْد لجهله بمصالح نَفسه، وجهله بكرم ربه وحكمته ولطفه، لَا يعرف التَّفَاوُت بَين مَا منع مِنْهُ، وَبَين مَا ذخر لَهُ، بل هُوَ مولع بحب العاجل وَإِن كَانَ دنيئا، وبقلة الرَّغْبَة فِي الآجل وَإِن كَانَ علياً، وَلَو أنصف العَبْد ربه وأنى لَهُ بذلك، لعلم أَن فَضله عَلَيْهِ فِيمَا مَنعه من الدُّنْيَا ولذاتها وَنَعِيمهَا أعظم من فَضله عَلَيْهِ فِيمَا آتَاهُ من ذَلِك، فَمَا مَنعه إِلَّا ليعطيه وَلَا ابتلاه إِلَّا ليعافيه، وَلَا امتحنه إِلَّا ليصافيه، وَلَا أَمَاتَهُ إِلَّا ليحييه، وَلَا أخرجه إِلَى هَذِه الدَّار إِلَّا ليتأهب مِنْهَا للقدوم عَلَيْهِ، وليسلك الطَّرِيق الموصلة إِلَيْهِ، “فَجعل اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شكُورًا”، “وأبى الظَّالِمُونَ إِلَّا كُفُوراً” وَالله الْمُسْتَعَان “.

” الفوائد، ص57″
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
Admin

avatar

اداري

اداري
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 995
نقاط : 4193
تاريخ التسجيل : 24/12/2010
الموقع : a7bab.marocs.net
معلومات الاتصال
http://a7bab.marocs.net
مُساهمةموضوع: رد: مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً   الإثنين أبريل 16, 2012 8:25 am


شكرالك موضوع رااائع و مميز


:x:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
mohamed kadiri

avatar



معلومات إضافية
عدد المساهمات : 524
نقاط : 3068
تاريخ التسجيل : 28/12/2010
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: رد: مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً   السبت مايو 05, 2012 3:44 am


شكرا موضوع رائع جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً , مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً , مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً , مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً , مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً , مَا دَامَ الْأَجَلُ بَاقِياً كَانَ الرزقُ آتِيَاً
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب العرب :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامي :: منتدى الكتب و البرامج الاسلامية-