عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا


 
الرئيسيةالترحيب بالاعضااليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو
takachi30


اداري

اداري
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 43
نقاط : 2003
تاريخ التسجيل : 14/04/2012
معلومات الاتصال
مُساهمةموضوع: عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا   السبت أبريل 28, 2012 7:20 am


بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته





وطني...عذرا,,, فقد ضيعناك,,,فقد هتكنا عرضك...شرفك...قيمتك..عُذرا...عُذرا يا وطني.كلمات صعبة تموقعها الرنَّان في عمق كل وطن و أثرها المُطنبُ في النفووس وتجلياتها المُستَّحدثةُ بِفعل فاعل,نغمات يغردها عصفور الوطن خارج السِّربِ,يُكرر وقْع ألمه المُستفحل في جسده, مرارة جمرة حارقة وقفت لوطنك,,,وطني في الحلق,,,,صرخات عابرة للأزمنة,,, يرددها عَبيرُ الماضِ السحيق الذي كان العز عزه,,,والتميُز رمزُه في كل المستوياات,,,وهكذااا ألتمس آلالاف الأعذار منك وطني...
أتعجب كثيرا عندما أتأمل في مخلوقات بشرية,تتبنى أقاويل الهزيمة و الضياع,وتتغنى بأحاديث المخذول,ويرقان الحياة الدنيئة,وتعابيير المجنون اللا شعورية,تتزعم الصدارة لتعتقد وتُصَرِح بمكانتها وقيمتها المتلاشية بين أحضان الزمن الغادر,وتجاعيد الوطن اليتيم,"سأُشرف وطني,,,سأرفع علمك عاليا يرفرف مع إخوته في سماء التخلف و الإنهيار",,,أتحدث هنا عن المغنيين...اللاعبين...و المستبشرين خيراا بوطنهم الضائع في دروب ومتاهات التحرر..

عندما نتمعن ونتأمل في أشخاص يحملوون هم الوطن بأثقل مكاييله,ويتبرعوون بحنجراتهم المتصدرة في قمة سَلالِم النّْظال الوطني,كِفاحٌ مُثمر تَجلَّى واضحا في صُبح أمسى فيه الوطن لُعبة شَرفه وقيمته مرهونة بتلك الحناجر التى لا طائل ولا نفع من ورائها,,,
فنجدها عاارية مائلة مُميلة,حاملة لجميع الألوان,متبرجة في حُلة تعدت فيها مقاييس الإنحلال,وإغواء شباب وطني اللذين ننتظر بركتهم بفارغ ما أوتينا من إنتظار,فأيُ شـَّرف ستُحدثه تلك أو ذاك في وطني,,,هل ستقدمه إلى الوراء بصوتهاا (ه) لتَتوقف في العصر الجاهلي الذي كانت فيه المعازف و المغاني بلسما من تطورات الحياة...عصر مختلف أطيافه هذا وذاك,

أو ذاك اللاعب المتشرد بالكرة في مساحات الملعب,يجري وينافس طلبا في الربح والفوز وتحقيق نتيجة مثمرة,يحاور الوطن محدثا إياه سأُشرفك في المحافل والمنافسات الدولية,جُهد كبير,وعِناء مُتعب,وهمٌ ثقيل ثِّـقل الجِبال يحملهُ قلب هذا الكائن,,,لنستنتج في النهاية أنه وإن حقق شيئا,,فهو لا شيء يُغازل به الوطن...حقق ربحا ماديا من خيرات... الوطن,,,يأكله خارج حدود وطني...برفاهية قصوى ليس لها مثيل,,,.
ولا ننسى ذاك الإعلام الذي أتى ليدلي هو الآخر بدلوه في مسيرة تشريف الأوطان,وترجمة مزيد من الأفلام,وصناعة أشرطة تسيئ وتجرح كل عفيف وذوو إيمان,وتثقب محتوى الثقافة ليصبح الفيلم بدوون عنوان,أو حبل يشد ويربط أواصر تعليم أبجديات العلوم في مجتمعاتنا...أيها الإنسان...
أمووور كثيرة تقال في أقاويل توشيح وطني بوشاح العفة والشرف...
سأشرفك يا علم وطني,,,يا: أداة نداء ,إذن لا حياة لمن تنادي وطني,,,أرهقناك,لنرد جميلك بأقاويل من لا شيئ,فالأمم تقاس بإنجازاتها العلمية وتغرز مكانها في أماكن الكبار,في أعالي العُلى حيث يُخلِّدُ التاريخُ كل ما قدمتُ أنا,,, أنت لوطني... وترفع بهذا رأس ترَعرُعك في نُجوم السماء تـُنير بها طريق من عِــشت في أحضانه... ليُحس هو الآخر بقيمته أمام النجوم الأُخر البارزة في قمم العطاء,,,

كيف يمكن أن نقارن بين عالم أو طبيب مخترع تخرج من أغواار العلم والمعرفة,وبين مغني أو لاعب تخرج من شوارع وطني وأزقته ودرووبه,ليرفع نفسه على حساب وطنك(ي),,,شتان بين الأول والثاني,لكن الفرق بينهما,الأول إنجازاته وأعماله لا تلقى دعما و تشجيع,والثاني شره أكبر من نفعه,ويتم دعمه من جوانب شتى,و مواقع عدة,ليحاكي قصص نجاحه لوطني,ويتلو نشيده,ولما لا فقد علا بسببه,,,في جانب أَخر نجد أُناس ماتوا وبذلوا نفوسهم من أجله,,,,وأعطو الغالي والنفيس لإعلاء علمه...

عموما لن أُكثر و أطول عليكم أحبتي,فَفُصول الرواية أغلقت صفحاتها... وخُتمت بنهاية...حكاية وطني في بحر اللاحدود,,,فسُمع قرع اللاوجود في زمن وطني الحديث...العصري بسمات التحرر وبأوصاف الإنهياار,لأقول في نهاية حديثي عذرا...عذرااا؟؟؟أقصد وطني طبعااا؟؟؟ووطنك أيضا؟؟؟
هل في نظرك (ي) قول المغني والراقصة و الرياضية و و و,واللاعب,والجاهل,سأشرفك وطني,شيء صحيح,وتاج شرف يركبه عنوان نجاح ذاك الموهووب؟؟؟
بماذا أشرف وطني,,,؟؟؟وبماذا أجعله مميزا عن غيره,؟؟؟بالغناء والفن بجوانبه المتعددة,أم بالعلم والإكتشاف والإختراع,؟؟؟أو أجمع الكل ليخلط في خلاط ويشكل في النهاية خليطا متجانس الأطراف,ونرسم به علم وطني هذا في حُلله الراقية,,,

و السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
Admin


اداري

اداري
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 995
نقاط : 3923
تاريخ التسجيل : 24/12/2010
الموقع : a7bab.marocs.net
معلومات الاتصال
http://a7bab.marocs.net
مُساهمةموضوع: رد: عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا   السبت أبريل 28, 2012 1:13 pm


شكرا لك على الموضوع لكنه مكرر لذلك سيغلق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا , عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا , عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا , عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا , عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا , عذرا وطني...كعبك رقاني فصرت لا أراك أمامي...عذرا...عذرااا
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحباب العرب :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-